صور

انتخاب رئيس لمجلس الطلاب
"الفيسبوك حسنات ومخاطر" تطرح تساؤلات الأهل لاستخدام أبنائهم للإنترنت
معرض العلوم في في القسم الإبتدائي يستقطب أولياء الأمور
الخريجون يهيئون الطلاب للحياة الجامعية والمهنية
 
تتويج المشاركين بمسابقة التعليم المسيحي بحفل مهيب في الناصرة

تحت رعاية غبطة البطريرك ميشيل صباح وسيادة المطران بولص ماركوتسو أقيم يوم امس الأربعاء حفل مهيب لتوزيع شهادات التقدير على الطلاب الذين شاركوا بمسابقة تعليم الدين المسيحي في البلاد. وأقيم الإحتفال في مدرسة تيراسانطة في الناصرة بحضور عدد كبير من طلاب المدارس وعدد من المعلمين والمدراء من كافة المدارس التابعة للبطركية اللاتينية والكاثوليكية في البلاد.

وكانت المسابقة قد إنطلقت للمرة الاولى هذا العام بدعم مكتب المدارس الكاثوليكية ومبادرة وديع ابو نصار ابن الرعية الذي طالما حلم باقامة مسابقة كهذه تعزز من روح الايمان والتعليم المسيحي في نفوس الطلاب المسيحيين. عريف الحفل الاستاذ رياض كامل حيا الطلاب المشاركين مشددا على الدور المميز الذي تلعبه المدارس الأهلية المسيحية في حمل رسالة المحبة والسلام من خلال تدريس الكتاب المقدس وتعاليمه.

اما قدس الأب أمجد صبارة مدير مدرسة تيراسانطة في الناصرة فأشاد بالمجهود الكبير الذي بذله المشاركين في المسابقة في دراسة الأناجيل المقدسة مشيرا الى أن هذا العمل يتطلب إرادة قوية وإيمان صلب في ظل مشاغل ومغريات أخرى انقطع عنها هؤلاء المشاركين مثل الإنترنت والترفيه والتسلية لصالح دراسة الأناجيل المقدسة. اما الشخصية التي بادرت لإطلاق هذه المسابقة وديع أبو نصار فلم يخفِ سعادته بإقامة الحفل مؤكدا أن دراسة الأناجيل وتعلم اسس ومبادئ الدين المسيحي والتمسك بها لا تعني التعصب أو التقوقع إنما هي فخر وإعتزاز بهذا الدين القائم على محبة الآخر.

غبطة البطريرك ميشيل صباح ناشد في كلمته المشاركين الإستمرار في اللإقتداء بالكتاب المقدس ومواصلة قراءته كي يدرك كل واحد دوره ورسالته في المجتمع ككل من خلال تعاليم الدين المسيحي التي هي كلمة الله الحية في قلوب المؤمنين والتي تهديهم وتنير طريقهم. هذا وقد نال المشاركون الجوائز التقديرية لمشاركتهم في المسابقة والتي كانت عبارة عن الكتاب المقدس ومسبحة الوردية ومبلغ من المال كتقدير لمشاركتهم.