صور

انتخاب رئيس لمجلس الطلاب
تتويج المشاركين بمسابقة التعليم المسيحي بحفل مهيب في الناصرة
معرض العلوم في في القسم الإبتدائي يستقطب أولياء الأمور
الخريجون يهيئون الطلاب للحياة الجامعية والمهنية
 
"الفيسبوك حسنات ومخاطر" تطرح تساؤلات الأهل لاستخدام أبنائهم للإنترنت

أقامت مدرسة تيراسانطة في الناصرة يوم الثلاثاء 15.03.2011 أمسية شيقة شارك فيها العشرات من أولياء أمور الطلاب تحت عنوان "الفيسبوك حسنات ومخاطر". تأتي هذه الأمسية ضمن سلسلة محاضرات وبرامج تقيمها المدرسة من أجل مشاركة أولياء الأمور في شتى التحديات التي يواجهها الطلاب في عصر التقدم والتطور.

إفتتح الأمسية بكلمات ترحيبة مدير المدرسة الأب أمجد صبارة مشددا على أن المدرسة تواكب كل ما هو جديد ومتطور في بيئة الطلاب وأكد أن للأهل دور فعال في إجتناب المخاطر التي قد يتعرض لها أبناؤهم من خلال التطورات والتحديات التي نعيشها. وأثنى الأب صبارة على الطاقم التدريسي الذي يعمل جاهدا على إخراج هذه البرامج الى حيز التنفيذ لما فيه من فائدة تعود على الطلاب وذويهم.

قدمت المستشارة التربوية في المدرسة السيدة سريدة منصور أسعد محاضرة ثرية أمام أهالي الطلاب تطرقت خلالها الى النقاط المفصلية الهامة التي فرضتها الشبكة الألكترونية على المفاهيم المجتمعية وأهمها علاقة الأهل مع الأبناء وتحول الأهل كمصدر ثانوي للمعلومات بعد الإنترنت بالنسبة لأبنائهم الذين سرعان ما أصبحوا يمتلكون قدرا واسعا من المعلومات أكثر من ذويهم.

اما مهندس الحاسوب السيد يامن روك فقدم مداخلة حول مخاطر الفيسبوك مؤكدا أنه من الضروري أخذ الحيطة والحذر بكل ما يتعلق بنشر الصور والمعلومات الخاصة وإستعمال الكاميرات خلال المحادثات عبر الأنترنت. وأضاف روك أيضا أن النصيحة التي يقدمها لكافة ذوي الطلاب أن يعرفوا مدى أهمية الفيسبوك والتغييرات التي أدخلها على حياة الناس وطرق التواصل الإجتماعي مشددا أنه من الضروري أن يتعلم الأهل كيفية إستعمال الفيسبوك كي يواكبوا أبنائهم في هذا التطور.

هذا وتضمنت الأمسية حوار بين ذوي الطلاب وتسؤلات عديدة ومختلفة حول الموضوع بما في ذلك عرض تقرير مصور لطلاب فرع الإعلام في المدرسة باشراف معلم الموضوع جورج محشي استعرض خلاله أراء ومواقف الطلاب والمعلمين من استعمالات الفيسبوك حسنات ومخاطره.