من كتابات سيرين مصاروة

الصداقة
الصداقة مثل الوردة، أول مرحلة الصداقة هي التعرف على الصديق، كما المرحلة الأولى للوردة أن نضع البذرة في الأرض. الصداقة تنمو والوردة تنمو لتصبح ثمرة، والصداقة تنمو لتصبح ذكرى ملونة وحلوة في حياتنا التي عشناها مع الأصدقاء.

الطفل الصغير
أيها الطفل الصغير، من صغرك تلعب في التراب وضحكتك في عينيك، لا تسأل عن أحد، ولكنك تسأل عن حلم في يديك تنفخه في السماء ليطير في الفضاء ويتحقق أما انت فورقة بيضاء نرسم عليها أفراحنا ونحب ونتفائل.

أمي وأبي
أمي وأبي مثل الجوهرة في عيني، وصوتهما رنين في أذني، وضياؤهما يسكن في قلبي، ودمهما يسكن في جسدي. أهلي نجوم وأقمار، فل وريحان، قاموا على تربيتي واحسنوا. صورتهم قوس قزح تنشر السعادة من حولي.